مركب الحجار سيدار يستأنف العمل منتصف الشهر الجاري

يستأنف مركب سيدار الحجار (عنابة) كامل وحدات بما فيها الفرن العالي رقم 2 النشاطات الإنتاجية ببحلول “منتصف سبتمبر الجاري”، حسب ما كشف عنه مدير عام المركب رضا بلحاج، بعد توقف عن العمل للعديد من الأسابيع.

وأوضح نفس المسؤول، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أمس الأربعاء، أنه تقرر في هذا الإطار تاريخ منتصف سبتمبر الجاري لعودة النشاط بالفرن العالي رقم 2، ليتم بذلك الإعلان عن الاستئناف الكلي لنشاطات المركب الإنتاجية، التي تشمل المواد الحديدية الطويلة والمسطحة بالإضافة إلى الصفائح الحديدية ذات الاستعمالات الصناعية المتعددة.

ومن جهة أخرى، ستمكن الشحنات الهامة من المواد الحديدية “البلاطات”، التي تم استيرادها كمواد نصف مصنعة وذلك بكمية تقدر بـ 20 ألف طن، من استئناف النشاط الإنتاجي “قبل نهاية الأسبوع الجاري” بوحدات الدرفلة الخاصة بإنتاج المواد الطويلة وعلى وجه الخصوص حديد الخرسانة، كما أفاد به ذات المسؤول، الذي ذكر بأن القدرات الإنتاجية للمركب من حديد الخرسانة تقدر بـ 25 ألف طن شهريا.

كما ذكر بلحاج بأنه رغم فترة الإجراءات الاستثنائية، التي فرضتها جائحة كوفيد- 19 خاصة منها توقف العمل بالفرن العالي رقم 2 شهر مارس الماضى، فقد تواصل النشاط الإنتاجي بعدة وحدات التي تعتمد على المواد نصف المصنعة لإنتاج المواد الحديدية الطويلة والمسطحة بالمركب و ذلك بإنتاج متوسط قدر بـ 50 ألف طن شهريا من المواد الحديدية بالإضافة إلى مواصلة نشاطات تسويق مخزون المركب من هذه المواد.

ويتوقع مسؤولو المركب تحقيق إنتاج سنوي يقارب 600 ألف طن من المنتجات الحديدية للسنة الجارية 2020 مع توقعات نظرية لتجاوز الـ700 ألف طن للسنة المقبلة 2021 قبل بلوغ 1 مليون طن من المواد الحديدية مع انتهاء الشطر الثاني من مخطط الاستثمار المرتقب سنة 2023.

دانيا بشيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *