البنك الوطني الجزائري يتوجه بفتح 30 وكالة رقمية

كشف رئيس قسم الاستغلال والنشاط التجاري بالبنك الوطني الجزائري، إسماعيل شعلال، عن التوجه لفتح 30 وكالة رقمية في غضون سنتين.

وأوضح شعلال خلال إشرافه على إطلاق منتجات الصيرفة الإسلامية بوكالة البنك الوطني الجزائري بمدينة مستغانم أن هذه المؤسسة العمومية بعد إطلاقها أول وكالة رقمية في 4 أوت الماضي تعتزم فتح 10 وكالات مماثلة بنهاية السنة الجارية وأكثر من 30 وكالة أخرى بحلول سنة 2022.

وذكر المتحدث أنّ البنك الوطني الجزائري ملزم بكل التوصيات التي تحددها السلطات العمومية بما في ذلك عصرنة النظام المصرفي والمالي ورقمنة الخدمات وتوفير مختلف المنتجات وتقريبها من المواطنين، مشيرا إلى أنّ نظام الصيرفة الإسلامية هو اللبنة الأولى من لبنات النظام المصرفي الجديد.

وفي هذا الصدد، أكد ذات المسؤول أنّ “البنك الوطني الجزائري وبعد الإقبال الذي عرفته منتجات الصيرفة الإسلامية قرّر رفع التحدي وتوفير هذه الخدمات الجديدة على مستوى كل الوكالات بنهاية السنة الجارية بدل 32 وكالة كما كان مقررا سابقا”.

وتقوم هذه المؤسسة المالية حاليا بتكوين الإطارات وفتح هذه الخدمات على مستوى الولايات بمجرد انتهاء فترة التكوين وتوفر الشروط بما في ذلك إطارات وكالات الجنوب التي تستعد لإطلاق هذا النشاط الجديد.

كما يعتزم البنك الوطني الجزائري -وفقا للمسؤول ذاته – إطلاق منتجات جديدة في إطار نظام الصيرفة الإسلامية تضاف إلى المنتجات التسعة الحالية (ادخارية أو تمويلية) التي تستهدف الأفراد والعائلات والمهنيين والمؤسسات المصغرة في المرحلة الأولى.

وتستهدف المنتجات الجديدة التي سيتم إطلاقها بنهاية السنة الجارية المرقيين العقاريين والمتعاملين في مجال التجارة الخارجية سواء كانوا مستوردين أو مصدرين والمستثمرين بما يضمن التكفل والتحكم في مختلف نشاطات الصيرفة الإسلامية كمكمل للنشاطات البنكية الأخرى وليس بديل عنها.

عماد الدين شريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *