“أرامكو” تعيد تنظيم أعمال قطاع التكرير والمعالجة والتسويق

أعلنت “أرامكو السعودية” عن إعادة تنظيم أعمال قطاع التكرير والمعالجة والتسويق لديها، في خطوة نحو دعم التكامل في جميع مراحل سلسلة القيمة الهيدروكربونية لدى الشركة.

ومن المقرر أن يضم نموذج تشغيل القطاع أربع وحدات أعمال تجارية وهي وحدة الوقود والتي تشمل التكرير والتجارة والتجزئة، ووحدة الكيميائيات، ووحدة الطاقة الكهربائية، وأخيرا وحدة خطوط الأنابيب والتوزيع.

وستتلقى هذه الوحدات المساندة من ثلاثة مستويات إدارية هي التصنيع والاستراتيجية والتسويق وشؤون الشركات التابعة لأرامكو السعودية.

وقالت أرامكو في وقت سابق أمس الاثنين إنها ستعلن نتائج الربع الثاني من 2020، في 10 أوت المقبل.

وأضافت الشركة أنها ستعلن النتائج قبل بدء التعاملات في بورصة تداول.

وأوضحت الشركة في بيان على موقعها أنها ستنظم بثا عبر الإنترنت لإعلان نتائج الربع الثاني في 10 أوت

وكان الرئيس التنفيذي لأرامكو أمين الناصر قد ذكر في تصريح سابق أن الشركة ستستخدم مزيجاً من النقد والديون لسداد توزيعات الأرباح، البالغة قيمتها 18.75 مليار دولار للربع الأول من العام الحالي.

وأضاف الناصر للصحافيين خلال محادثة عبر الهاتف لدى سؤاله عما ستفعله أرامكو بشأن التوزيعات وما إذا كانت ستطرق أسواق الدين لتغطية التوزيعات أم ستستخدم سيولتها الخاصة “سيكون مزيجا من الأمرين”.

وقال الناصر “نود أن نستخدم النقدية الحرة لدينا بكل تأكيد في أغلب الوقت، لكن أدوات دين أخرى من البنوك أو السندات متاحة أيضا لنا إذ لدينا ميزانية قوية”.

وتوقع الناصر ارتفاع نسبة مديونية الشركة عقب صفقة سابك، وتستهدف الشركة ما بين 5-15% من حيث الاستدانة. وأضاف “رغم ذلك الشركة تملك ميزانية قوية حتى بعد صفقة سابك وستسمح للشركة بتنفيذ التزاماتها وتعهد توزيع الأرباح.

اسيا.ق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *