إل جي الكترونيكس تؤجل مبادراتها بسبب أزمة “كوفيد 19”

دأبت شركة “إل جي إلكترونيكس” الجزائر، على القيام بمبادراتها السنوية المعتادة لحماية البيئة وترسيخ ثقافة العيش معا في مجتمع صحي ونظيف، وهذه السنة، فإنّ شركة “إل جي الكترونيكس الجزائر” وجدت نفسها ملزمة بتأجيل أنشطتها الخاصة باليوم العالمي للبيئة، التي كانت مبرمجة لشهر جوان 2020، بسبب الأزمة الصحية المصاحبة لفيروس كوفيد 19.

واحتفالا باليوم العالمي للبيئة الذي يتزامن و5 جوان من كل سنة، سجلت “إل جي الكترونيكس” حضورها ومشاركتها في هذا اليوم من خلال فروعها عبر جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الجزائر من خلال مواضيع موحدة وموضوعية كتنظيف الغابات، الشواطئ، أعماق البحر، الأماكن العامة.

من خلال شراكاتها مع السلطات المحلية والحركات الجمعوية ـ أو حتى بمفردها، ودائما مدعمة من قبل وسائل الإعلام الجزائرية، فإنّ “إل جي إلكترونيكس الجزائر” سجلت حتى الآن مشاركتها في المناسبات التي تحمل الطابع الدولي من خلال وضع التزام الجزائر الدائم بحماية البيئة والطبيعة وجعله في المقدمة.

وفي هذا الإطار، تم تجسيد العديد من المبادرات التي كللت كلها بالنجاح، والتي نشرت نتائجها عبر وسائل الإعلام الجزائرية وكذا من خلال المصادر الناقلة المعلومات الخاصة بـ”إل جي الكترونيكس” حول العالم.

وكونها مجبرة على مواصلة التقاليد مراعاة للوعي الجماعي والصحة العامة، تعود “إل جي الكترونيكس الجزائر” بالصور إلى نشاطاتها ومبادراتها السابقة وتجدد التزامها للسنوات المقبلة، في انتظار عودة الأنشطة الاجتماعية بصفة طبيعية.

آسيا. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق