رفع أسعار الوقود يدفع المواطنين لتحويل سياراتهم إلى GPL

كشفت الشركة الجزائرية “بيتروجال” أن “التركيب الذكي” الذي يسمح بتركيب معدات غاز البترول المميع وقود “سيرغاز” على السيارات في ظرف جد قياسي، يشهد اقبالا كبيرا من قبل أصحاب السيارات.

وأوضحت الشركة في بيان لها ، أن ما بين 60 إلى 80 سيارة يتم تحويلها يوميا بوحدتها الواقعة بولاية باتنة ، مضيفا أن هذا النظام الذي ابتكره فريق البحث والتطوير للشركة ساهم في رفع من عدد المركبات المحولة يوميا بدون انقطاع عبر خط تجميع محدد.

هذا و تسمح هذه الآلية الجديدة التي أطلقت عليها الشركة “التركيب الذكي” من تحويل سيارة إلى استعمال غاز البترول المميع في أقل من ساعة عوض خمس ساعات مقارنة بالطريقة المستعملة سابقا.

وأضاف بيان الشركة أن “بتروجال” تسعى إلى التماشي مع سياسة وزارة الطاقة الهادفة إلى التقليل من استهلاك البنزين وخفض فاتورة الاستيراد من خلال تزويد مليون سيارة بغاز البترول المميع في أفق 2030.

وبخصوص تداعيات جائحة كورونا كشفت الشركة في بيانها ، أنه تم تسجيل تراجعا بنسبة 45 بالمائة في نشاط التسويق للمؤسسة منذ النصف الثاني من شهر مارس المنصرم.

و أشار البيان إلى أن استهلاك الوقود تراجع بشكل ملحوظ بسبب انكماش حركة النقل والتنقل عبر الوطن بسبب كوفيد 19 والتدابير الوقائية التي اتخذت لمكافحته ومنع انتشاره في الجزائر.
عماد الدين شريف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق