جازي تعيد اختراع المنافسة الرقمية مع مسابقة “هاك في الدار”

في إطار استمرار الإجراءات المتخذة لمكافحة انتشار وباء كورونا، نظم كل من متعامل الهاتف النقال “جازي” والمدرسة الوطنية المتعددة التقنيات بالشراكة مع نادي الأنشطة المتعددة في الفترة من 28 إلى 31 ماي 2020 مسابقة رقمية أو هاكاثون عبر الإنترنت اطلق عليه اسم “هاك في الدار”.

خصوصية هاكاثون  2020 هي أنها رقمية بالكامل بفضل التقنيات الجديدة. وشهدت مشاركة أكثر من 120 طالبًا من عدة مناطق من الوطن تنافسوا لمدة 50 ساعة متتالية. وكان التحدٍي  كبيرا لأنّه لم يكن فقط على المشاركين العمل عبر الإنترنت، ولكن قبل كل شيء كان عليهم إظهار خيالهم وإبداعهم لإيجاد حلول تكنولوجية مبتكرة للتعامل مع قضايا ما بعد أزمة كورونا في مجالات مختلفة: الصحة والنقل والتعليم. من بين 26 مشروعًا تم تقديمها ، برز منها ثلاثة مشاريع هي كارتي ونيكسيس والامل ( Carety و Nexus و El Amel) ، وهي المشاريع التي فازت في المسابقة وكانت تهدف على التوالي إلى مكافحة وباء كورونا والحد من تبذير المواد الغذائية وحماية عالم الحيوان. سيستفيد الفريق الذي عمل على تطبيق “كارتي” من فترة حضانة في الحاضنة التكنولوجية لجازي بالمدرسة الوطنية المتعددة التقنيات.

خلال هذه المسابقة، استفاد الطلبة من العديد من الدورات التدريبية على مختلف المواضيع التي تهمهم قدمها لهم عدد من إطارات الشركة. يعد تنظيم نسخة 2020 من الهاكاثون في شكل رقمي دليلاً آخر على المزايا التي يمكن أن توفرها الرقمنة للشركات وضمان استمرارية نشاطها في جميع الظروف.

آسيا. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق