هواوي شريك لا غنى عنه في تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الجزائر

شارك آلاف الطلبة والمختصين الجزائريين في “الويبينار” الذي نظمته شركة هواوي الجزائر حول تطوير التكنولوجيات الحديثة للمعلومات والاتصالات في الجزائر، حيث اشترك مئات المهووسين بالتكنولوجيات الحديثة على قناة اليوتوب، قناة البث المباشر لهواوي.

تعتبر هذه الصيغة الجديدة المبتكرة الأولى من نوعها في شمال إفريقيا بالنسبة لعملاق التكنولوجيات الحديثة للمعلومات والاتصالات هواوي. حيث كان هدف هذه الندوة عبر الأنترنت المعنونة ” كلنا معا 2020″ و التي نشطها شينبي جيريمي نائب رئيس شركة هواوي الجزائر و7 متحدثين جزائريين دربتهم شركة هواوي، وضع خبرة هواوي الرائد في مجال البنى التحتية للاتصالات تحت تصرف المواهب المحلية الشابة، وهكذا تعاقب الخبراء والمختصون لنقل معارفهم وخبراتهم حول مواضيع في صميم تطوير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات.

وقد استفاد المشاركون حسب ذات البيان، من تدريب على شبكات الجيل الخامس، تقنيات الألياف الضوئية الجديدة (FTTH)، البنى التحتية لمراكز البيانات وكذلك تطبيقات تكنولوجيا المعلومات والمؤتمرات المرئية عن بعد.

وتندرج هذه الندوة التعليمية عبر الأنترنت، في إطار سياسة انتهجتها الشركة منذ فترة وهي منخرطة في العديد من البرامج الموجهة للطلبة الشباب والمواهب الجزائرية على غرار “بذور المستقبل”، “أكاديمية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات”، “منافسة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات”، “معرض الشغل” و”صالون التكوين والتدريب”.

وفي الصدد ذاته، قال مدير العلاقات العامة والاتصالات في شركة هواوي ألكسندر تيان، ” نحن سعداء كثيرا لأن العديد من الطلاب الشباب شاركوا في هذه الندوة عبر الإنترنت وتمكنوا من مواكبة خبرتنا، خاصة وأنهم تبادلوا أفكارا مع خبرائنا حول قضايا إستراتيجية تخص تطوير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في الجزائر. نحن نؤسس تنميتنا على المواهب والمهارات المحلية بتعبئة المزيد من الموارد خاصة في هذا الظرف العصيب”

وأكدت نتائج استطلاع الرأي الذي أجري بعد “الويبينار” من قبل معهد الدراسات الجزائرية (IEA)المكانة المتميزة التي تشغلها شركة هواوي، والتي يعتبرها حوالي 95 بالمائة من المستجوبين الشريك الأكثر موثوقية فيما يتعلق بقضايا تنمية تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في الجزائر.

وتشير الدراسة إلى أنّ ما يقرب من 88 بالمائة من المشاركين أعلنوا أنّ هواوي شريك موثوق في إنجاز شبكات الجيل الخامس، كما سجل نفس النسبة المئوية بالنسبة لبناء شبكات الألياف الضوئية الجديدة، أما فيما يتعلق بالرقمنة، يؤكد 89 بالمائة من المستجوبين على موثوقية شركة هواوي.

وحسب أرقام معهد الدراسات الجزائرية ، قال 90 بالمائة ممن شملهم الاستطلاع أن النظام البيئي الريادي لهواوي داعم للشركات الجزائرية، وكانت الندوة مفيدة وآسرة وفقًا لاستبيان مدى رضا المشاركين الذي وجه إلى 2000 مشارك من 47 ولاية بالإضافة إلى تطوير وإنتاج ونشر وصيانة البنى التحتية للشبكات، وهي العمود الفقري الحقيقي لكل نظام المعلومات والاتصالات، تعمل شركة هواوي على إنشاء نظام بيئي ريادي عالمي من أجل دعم الشركات الجزائرية في سبيل رقمنتها وتمكينها، مثل هذا النظام البيئي أصبح ضروريا أكثر من أي وقت مضى في مثل هذا السياق الاقتصادي الذي يشهد بروز الشركات الناشئة بقوة، لاسيما في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات.

داينا بشيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق